المقالات

"أستاذي راك عزيز" صفحة على الفايس بوك لإعادة الاعتبار لنساء ورجال التعليم

 

 

 


يونس شهيم: 
 أطلقت مجموعة من الفعاليات الطلابية صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت اسم " أستاذي راك عزيز"، تروم إلى إعادة الإعتبار لنساء ورجال التعليم، وتشكل قناة يعبر من خلالها التلاميذ عن امتنانهم لأساتذتهم الذين يسهرون على تعليمهم وتربيتهم.
وتمكنت الصفحة -على حداثة إنشائها- من تسجيل إعجاب 10783 تلميذ لحد الآن ، بما يؤكد احترام التلاميذ المغاربة لمدرسيهم، وبما يؤكد أن الصالح من أبنائنا أكبر بكثير من الطالح الذي يشكل الاستثناء، استثناء عجزت الوزارة الوصية عن قطاع التعليم من إيجاد حل جذري لمعضلة الشغب والاعتداء التي تعرقل سير العملية التعليمية التعلمية.
إن المبادرة التي قام بها التلاميذ تنم عن أخلاق عالية تلك التي يتحلى بها أبناء وبنات هذا الوطن، فالعرفان بالجميل سمة لا يتقنها إلا الفضلاء ، مبادرة من شأنها أن تنقذ ماء الوجه ، ومن شأنها أن تعيد لصورة المدرس بهاءها ونقاءها الذي خدشته مجموعة من الأطراف بشكل أو بآخر!
مبادرة تأتي بعدما تقهقرت سمعة وكرامة الأستاذ إلى أسفل سافلين، وبعدما بات من الجنون حجب الشمس بالغربال! شمس حقيقة فصولنا الدراسية المرة التي أزاحت اللثام عما يقع داخل المؤسسات التعليمية مستعينة بالتكنلوجيا الحديثة في فضح الواقع التعليمي رغم تكتم وتجاهل الوزارة الوصية على القطاع التي لا توفر أدنى حماية لمواردها البشرية!
كثيرة هي الحلول التي يمكن لنا اقتراحها لصيانة هيبة المؤسسات التعليمية ولحماية كرامة نساء ورجال التعليم، لكن جميع هذه الاقتراحات لن تجدي نفعا طالما ليست هناك رغبة سياسية حقيقية لإصلاح ميدان التعليم، ولكم في مدارس البعثات إسوة حسنة، إذا ما كانت الحكمة ضالتكم أما وإن كانت الضالة حكمتكم فلا نملك إلا أن ننشدكم : لقد أسمعت لو ناديت حيا..ولكن لا حياة لمن تنادي.

 

 

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

صوت وصورة

IMAGE
تفاصيل سيطرة ‫‏إسرائيل‬ على السفينة ماريان التي كانت متوجهة لغزة وردود الفعل الأولية
IMAGE
هكذا ودعت فاس جثمان الأطفال الثلاثة المقتولين على يد امهم
IMAGE
صاحب الزليج هو من قتل إرهابي سوسة
IMAGE
والدة الوافا وبنكيران
IMAGE
كوثر بنجمة صاحبة أعلى معدل باك 2015
IMAGE
فتاة تنجو بأعجوبة...سبحان الله